تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » ” مشاركة كلية الآداب بسوهاج بالمؤتمر الدولي السادس لشباب الباحثين بجامعة سوهاج الاربعاء ١٠/٣/٢٠٢١ بحضور عميد الكلية الاستاذ الدكتور كريم مصلح صالح ولفيف من أعضاء هيئة التدريس من كلية الآداب ” *بمشاركة ٢٢ جامعة و٢٢٧ ورقة بحثية* … *افتتاح المؤتمر العلمي السادس لشباب الباحثين بجامعة سوهاج*

” مشاركة كلية الآداب بسوهاج بالمؤتمر الدولي السادس لشباب الباحثين بجامعة سوهاج الاربعاء ١٠/٣/٢٠٢١ بحضور عميد الكلية الاستاذ الدكتور كريم مصلح صالح ولفيف من أعضاء هيئة التدريس من كلية الآداب ” *بمشاركة ٢٢ جامعة و٢٢٧ ورقة بحثية* … *افتتاح المؤتمر العلمي السادس لشباب الباحثين بجامعة سوهاج*


تتلألأت نجوم شبابنا وباحثينا بكلية الآداب في مؤتمر شباب الباحثين في أفرع العلوم الانسانية المختلفة الاعلامية والأدبية والمكتبية واللغات الشرقية
تحت رعاية معالي الوزير الاستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي ومعالى الوزير الاستاذ الدكتور الوزير احمد عزيز عبد المنعم وبرعاية سعادة الاستاذ الدكتور احمد سليمان نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث وبتنظيم سعادة العميدة الاستاذة الدكتورة صباح احمد صابر عميد كلية التعليم الصناعي سابقا وبرعاية الاستاذ الدكتور محمد توفيق وكيل كلية الاداب لشؤون البيئة وخدمة المجتمع بكلية الاداب ومدير وحدة المؤتمرات بجامعة سوهاج انعقد مؤتمر شباب الباحثين الدولي السادس يعد في حد ذاته طفره في النمو البحثي والانساني وشعلة في تحفيز شبابنا الواعد على العمل العلمي والتقدم البحثي وذلك بقاعة المؤتمرات الكبري مؤتمر شباب الباحثين بصعيد مصر الاربعاء ١٠/٣/٢٠٢١
افتتح الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج، صباح اليوم، فعاليات المؤتمر العلمي السادس لشباب الباحثين “الدولي الأول”، بمشاركة ٢٢ جامعة مصرية وأجنبية، ومناقشة ٢٢٧ ورقة بحثية في عدة مجالات مستحدثة، وذلك بمركز المؤتمرات الدولي بالحرم الجامعي الجديد، بحضور الدكتور صفا محمود السيد نائب رئيس الجامعة للتعليم والطلاب، والدكتور أحمد سليمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ورئيس المؤتمر، والدكتور مصطفى عبدالخالق نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع والبيئة، والعميد نبيل شحاتة المستشار العسكري للمحافظة، والمهندسة رقية الهلالي عضو مجلس النواب، والدكتورة صباح صابر مقرر المؤتمر، ولفيف من عمداء الكليات ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس وشباب الباحثين.
وألقى الدكتور أحمد عزيز كلمة رحب فيها بجميع الحضور وخص بالترحيب الباحثين المشاركين في المؤتمر، مؤكداً على أن شباب الباحثين في قلب وعقل الجامعة لأنهم المستقبل المشرق لمصر، مشيراً إلى حرص الجامعة على تنظيم المؤتمر رغم الظروف الحالية لجائحة فيروس كورونا، مع إتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة، مضيفاً أن المؤتمر جاء في إطار دعم شباب الباحثين وتنمية مهاراتهم العلمية والبحثية، لافتاً إلى أن ما يميز المؤتمر هذا العام المشاركات البحثية الجديدة في مجالات عديدة منها جائحة كرونا والحلول المقترحة، التحول الرقمي لتحقيق التنمية، الطاقة الجديدة والمتجددة وتكنولوجيا المعلومات.
ودعا رئس الجامعة المشاركين في المؤتمر بالعمل خلال مجموعات وفريق عمل واحد للاستفادة القصوى من مخرجات البحث العلمي وتطبيق خطة الجامعة في البحث العلمي الذي ارتقى بها في التصنيف العالمي الأخير إلى المرتبة ٣٥٠ بين الجامعات الناشئة،
مختتماََ كلمته بضرورة الاستفادة من تطبيقات تلك الأبحاث للإرتقاء بالمجتمع المحلي كهدف رئيسي تصبوا إليه الجامعة، متمنياً أن يستمر تنظيم المؤتمر في نفس موعده من كل عام.
ومن جانبه أشاد الدكتور أحمد سليمان بدور الجامعة ممثلة في قائدها الدكتور أحمد عزيز، الذي لم يبخل في تقديم كافة سبل الدعم والمساندة لإنجاح فعاليات المؤتمر وظهوره بالصورة المشرفة، موضحاً أن عدد الأبحاث المشاركة في المؤتمر بلغت ٢٢٧ بحث، منهم ١٠٠ بحث تم نشره بالمجلة العلمية للمؤتمر لأول مرة، موزعين على ١٥ جامعة مصرية و٦ جامعات عربية وأجنبية، من بينهم الكويت والعراق واليمن وأمريكا والمملكة المتحدة، لافتاً إلى تخصيص روابط إلكترونية على الموقع الإلكتروني للمؤتمر لإعطاء فرصة لمشاركة الباحثين من أي مكان بالعالم عبر الفيديوكونفرانس، موجهاً شكر مستحق لأعضاء اللجنة المنظمة.
وقالت الدكتورة صباح صابر أن إدارة الجامعة تهتم بتطوير منظومة البحث العلمي بصفة مستمرة، ولذلك تولي أهمية كبرى بشباب الباحثين لتخريج جيل من جديد قادر على المنافسة المحلية والعالمية، مضيفة أن المؤتمر يعد نافذة ولقاء علمي مميز لإخراج الأفكار وتبادل الرؤي من خلال مجموعة من المحاور المختلفة في مجالات العلوم الأساسية والإنسانية والهندسية والطبية.
جدير بالذكر أنه عقب الجلسة الافتتاحية قام رئيس الجامعة بتفقد قاعة البوسترات الخاصة بالأبحاث المقدمة، كما تم تكريم كل القائمين على تنظيم المؤتمر بمنحهم درع الجامعة تقديراً لجهودهم تحياتي وتقديري د إيمان حماد